اخر الاخبار

والي جنوب دارفور : عهد المحسوبية والجهوية فى عمل الزكاة انتهى

دشن والى جنوب دارفور المكلف اللواء هاشم خالد محمود برنامج توزيع وسائل الانتاج ومعينات اخرى لديوان الزكاة بالولاية ضمن برنامجه للربع الاخير من العام ٢٠١٩م محملة على ثمانين عربة متجه لمحليات الولاية ال(21) .

وقال هاشم أن عهد المحسوبية والجهوية فى عمل الزكاة قد انتهى وستذهب أموال الزكاة من الأغنياء إلى الفقراء المستحقين لها وابدي رضائه للدور الذي يقوم به ديوان الزكاة بالولاية ومشاركته لبعض الولايات فى السيول التى اجتاحتها ابان الخريف بجانب تقديم المساعدات لمتضررى أحداث مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور واضاف هاشم إن العمل الكبير للديوان فى خطته للعام ٢٠٢٠م سيبدأ فى أبريل بتدشين برامج شهر رمضان المعظم.
وقال ممثل الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادى ابراهيم موسي عيسى إن الزكاة قطعت الان اشواطا نحو تجويد الأداء وصولا إلى الإحسان فى الأداء والجودة الشاملة لتواكب ماهو مطلوب من الظروف التى تمر بها البلاد بجانب السعى الإعادة ترتيب هيكلة الزكاة وتطوير موظفيها من خلال التدريب مشيرا إلى أن انهم يتحدثون عن أكثر من مليار جنيه دخل الأنعام جنوب دارفور وحدها حققت منه ٦٠٠ الف جنيه ما يعادل أكثر من نصف الإيراد لذلك أولى المركز اهتمامه بهذه الولاية كواحدة من ولايات الهشاشة.
وقال ابراهيم إن إيرادات الزكاة على مستوى السودان فى العام ٢٠١٦م بلغت سبعة مليار وفى العام ٢٠١٩م ارتفعت إلى ١٢ مليار ويخططون فى هذا العام للوصول بها إلى ١٦ مليار جنيه.
وقال أمين الزكاة بالولاية على حسن محمود ان البرنامج الذي تم تدشينه اشتمل على وسائل الانتاج بتكلفة بلغت (٥٢) مليون جنيه، السلة الغذائية بقيمة (٢٥) مليون جنيه،  تهيئة بيئة الخلاوى بقيمة (٧ مليون و٦٥٠الف جنيه) بالاضافة لاطلاق سراح نزلاء السجون بقيمة (٣٧٥) الف جنيه، إعمار المساجد بقيمة (٣مليون و١٩٠ الف)، تدريب الدعاة بمئة الف جنيه ومشاريع المياه بتكلفة (١١) مليون جنيه.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى