الاقتصاد

مزارعين : سعر القمح التركيزي غير مجزي مقارنة بارتفاع تكاليف الإنتاج.

قال المزارع عبد الله عبد الوهاب رئيس الجمعية النوعية لمكتب النصيح بتفتيش المختار بمشروع الجزيرة عدم رضى المزارعين بالسعر التركيزي المعلن بواقع 3 ألف جنيه لجوال القمح زنة 100 كيلو.
واضاف عبد الوهاب في تصريح صحفي إن السعر غير مجزي مقارنة بارتفاع تكاليف الإنتاج.
وقال أن السعر المعلن يعد الأضعف مقارنة بأسعار السلع الأخرى، حيث بلغ سعر جوال الذرة الفتريتا 3 ألف جنيه.
ودعا الدولة لوضع سعر يتماشى مع السوق حتى تحافظ على القمح الذي يعد سلعة استراتيجية ومحاربة السوق الأسود، مؤكدا دعم المزارعين للدولة والتزامهم بتسليم المنتج من القمح للمخزون الاستراتيجي عبر البنك الزراعي.
وحذر المزارع كمال حريز رئيس الجمعية التخصصية بالقسم الأوسط بمشروع الجزيرة من تسرب القمح للسوق بسبب الأسعار لجهة أن السعر التركيزي للقمح بمبلغ 3 ألف جنيه غير مجزي للمزارع مقارنة بسعر السوق الذي يبلغ 3,500 جنيه. وقال إنه يخشى من تسرب القمح للسوق الموازي بدلاً عن المخزون الاستراتيجي خاصة أن المزارعين الذين مولوا العمليات الزراعية ذاتيا سيحولون القمح للمنازل والمخازن والتعامل مع السوق مباشرة وعدم تسليم القمح للمخزون الاستراتيجي لسد الفجوة لكل أهل السودان.
واضاف إن السعر التركيزي سيدفع المزارعين لزراعة محاصيل أخرى مثل الكبكبي واللوبيا العدسية والفاصوليا التي تشهد أسعارها ارتفاعا كبيرا في الأسواق، مما قد يؤدي إلى تقليص زراعة القمح والذي يعتبر المحصول الاستراتيجي لتحقيق الأمن الغذائي في المواسم المقبلة.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى