اخر الاخبار

الاستيلاء علي اسلحة وحرق سيارات للشرطة بوسط دارفور

اعتدت مجموعة من الشباب بمختلف الاعمار بمنطقة رونقتاس التابعة لمحلية ازوم بولاية وسط دارفور بالحجارة على موكب والى ولاية وسط دارفور المكلف اللواء ركن سليمان الامين مساعد أثناء حضوره لتهدئة خواطر عدد من المواطنين المحتجين الغاضبين علي مقتل احد المواطنين وتم القبض علي المتهم وتحويل الجثة لمشرحة مستشفي زالنجي وأغلق المحتجون كبرى ازوم الذى يربط بين ولايتى وسط وغرب دارفور.

وقام المحتجون برشق سيارة الوالى بالحجارة مما تسبب فى تكسير زجاجها وإصابة اثنين من الحراسة بجروح وقال الوالى فى تصريح للصحيفة إن الحادث كان نتاج وقوع جريمة جنائية عادية بين مواطنين احدهم قتل اخر فى منطقة ازوم وتحركت على إثره الشرطة والقت القبض على الجانى واكملت الإجراءات القانونية وتم تشريح الجثمان مضيفٱ ان هناك أصحاب أجندة قاموا بتحريض المحتجين الذين أغلقوا كبرى ازوم ومن ثم قاموا بحرق قسم الشرطة وعدد سيارتان كانت مرابطة بالقسم ونهبوا عدد (109) من الاسلحة المختلفة منها (100) تتبع لإعادة الدمج والتسريح تم جمعها مؤخرا من المقاتلين و(9) قطعة سلاح تتبع لقسم الشرطة.


واضاف انه اصدر إعلانا لحظر التجوال فى محلية ازوم ومنع بموجبه حمل السلاح النارى لغير العسكريين فى الولاية وشكل لجنة تحقيق مشتركة من القوات الأمنية والإدارة الأهلية برئاسة وكيل النيابة لمعرفة الأسباب التي أدت لمقتل المواطن وحرق القسم وعربات الشرطة ونهب الأسلحة.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى