اعمدة

وصايا “دقلو” بالفقراء لن تهمل

هكذا هو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلو عندما يطل عبر القنوات الفضائية من خلال اي احتفال تضج الاسافير بكلماته وتنطلق المبادرات بمناشداته وكانما هي تعليمات خاصه اذا كانت لصالح المواطن المغلوب علي امره .
يختلف الفريق اول محمد حمدان دقلو عن غيره حتى في خطاباته، حيث تجد فيه البساطة وكانما اراد ان يخاطب القلوب قبل العقول لذا فقد خلق لنفسه مكانه كبيره جدا وسط الشعب السوداني، واذا رجعنا لخطابات سابقه سنجدها لا تخلوا عن التحذير من هضم حقوق الاخرين والدعوة بالاهتمام بالضعفاء والمساكين وتقبل بعضنا البعض، وكانما جاء لنصرة الضعيف والاخذ بيده في ظل حياه معيشيه صعبه.
عندما استنفرت البلاد لمجابهة جانحة كورونا وفرض حظر التجوال ل(12) ساعة افتتح حميدتي مركز عزل يسع (٢٠٠ سرير) وقال بأن المركز سيكون تحت تصرف وزارة الصحة وهذا عمل معتاد ظلت تقوم به قوات الدعم السريع ضمن مسؤوليتها المجتمعية خدمتا للشعب السوداني.
وكعادة قائدها أختلف خطاب افتتاح المركز حتى في المضمون حيث ناشد بالإهتمام بالفقراء والمساكين في ظل الضائقة الاقتصادية وقرار “حظر التجوال” الذي قد يؤثر علي بعض الاسر اصحاب الدخل المحدود ورزق اليوم باليوم .
وكالعادة الدعوة التي وجهها “دقلو” لمساعدة المحتاجين اذا مرت من المقتدرين بكل تأكيد لن تمر مرور الكرام علي “قوات الدعم السريع” لان المبادرات سنه حميدة في منهجهم وكانما هي تعليمات تنفذ عند الحاجه دون الرجوع للخلف. لذا لن نستبعد ان تقوم قوات الدعم السريع بتقديم المساعدات والمواد الغذائية والاكل للفقراء والمساكين والأسر المتعففه اذا تقرر فرض حظر تجوال كامل كما قالها قائدهم النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو .

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى