اخر الاخبار

في اول اجتماع للجنة الطوارئ الاقتصادية (دقلو وحمدوك) يبحثان سبل توفير السلع ومعاش الناس.

اقر رئيس اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول “محمد حمدان دقلو” بان البلاد تعيش أزمة إقتصادية خانقة، تحتاج لوحدة الصف و تضافر الجهود.
وقال دقلو ان لجنة الطوارئ الاقتصاديه (زي النفير و الفزع)،ما دايرين زول يدس المحافير عشان ما نفتشه برانا. ودعا رئيس اللجنة تجار العملة ومهربي السلع الاستراتجية والمحتكرين بعدم التهريب، ودعاهم للعمل علي مصلحة السودان.
واضاف النائب الأول لرئيس مجلس السيادة بأن “رسالتنا لمهربي السلع الاستراتيجية يجب ان يوقفوا التهريب، وقال ان الداعم الأساسي لنا هم رجال الاعمال الوطنيين، وزاد دقلو بأن لابد ان نعمل مع بعض وبتجرد لتخطى الوضع الاقتصادي.
واكد حميدتي علي تجاوز الخانقة الاقتصادية في القريب العاجل، وفِي الأثناء وجه دقلو رسالة لمروجي الفتن، قائلاً، “نحن كقوات نظامية و قوات مسلحة بكل مكوناتها على قلب رجل واحد و همنا واحد” ، واكد أن الدعم السريع من القوات المسلحة والقوات المسلحة هي الدعم السريع و همهم واحد هو مصلحة البلاد .
من جانبه قال نائب رئيس اللجنة العليا للطوارئ الإقتصادية رئيس الوزراء عبدالله حمدوك إن اجتماع لجنة الطوارئ الاقتصادية خطوة لتصحيح المسار، واشار الى أنه إستمر لاكثر من( 4 ساعات) وضع لبنات صلبه .
و أكد حمدوك في تصريحات عقب اجتماع اللجنة مساء الاربعاء، أن الإجتماع بحث كل التحديات الإقتصادية من توفير السلع الضرورية و معاش الناس، فضلاً عن التفاكر حول حصائل الصادر و ولاية وزارة المالية على المال العام.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى