اخر الاخبار

جهاز المخابرات ينفي ماتم تداوله بشان (FBI)

الخرطوم : سودان لايف نيوز

كشفت مصدر  بان ما تم تداوله اليوم من معلومات بشأن وصول جهاز (FBI) لارشفة معلومات جهاز المخابرات العامة ليست بما رشح.

وقال الذي ذكر من معلومات كان عام ٢٠٠١ حتى ٢٠٠٤م عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر ٢٠٠١م وقصف السودان وافغانستان،
وأوضح أن ماتم عباره عن تعاون بين الأجهزة في الكشف مكافحة الإرهاب.

وقال بان موقع “أفريكا إنتليجنس” الاستخباري (Africa Intellegence) هو أحد واجهات(FBI) التي تعمل لي صالح المصالح الأمريكية.
وذكر بأن المخابرات الأمريكية بعد مرور 15 بتعتبر المعلومات التي حصلت واستفاد منها يجب نشرها حتي تصبح تاريخ يسجل في رصيدها.

وذكر أن هذا التعاون هو الذي بموجبه قررت الدوائر المختصة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب
وقال إن جميع داوئر اتخاذ القرار في الولايات المتحدة قد رفعت تقاريرها السي اي ايه
و الخارجية الأمريكية و الكونغرس
برفع اسم من قائمة الإرهاب.
الا ان اللوبي الصهيوني اعترض واشترط تطبيع الحكومة السودانية مع إسرائيل لكن حكومة البشير وقتها رفضت ذلك منذ عام ٢٠٠٤م.

وأكد ان كل الإجراءات و خطوات استيفاء السودان للخروج من قائمة الحظر قد انتهت تماماً منذ تلك الفترة.
وذكر بأنه بدأ الحوار وكان ما يسمي بي المسارات الخمسة وكان وقتها بروفيسير إبراهيم غندور وزيرا للخارجية وفيها تبادل للزيارات بين السودان وأمريكا
واكتمل الرفع بعد ثورة ديسمبر المجيدة التي أنهت حقبة من حكم السودان.
وقال سيظل جهاز المخابرات العامة حاميا للأمن القومي مع الأجهزة الأمنية الاخري مكمل معها حتي تعبر الفترة الانتقالية الي بر الأمان

المصدر : اسفير

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى