أبرز المواضيعاخر الاخبار

الجبهة الثالثة تمازج : المحاولة الانقلابية بمثابة إنذار خطير يفرض علينا مبدأ التماسك

متابعات : سودان لايف نيوز

أصدرت الجبهة الثالثة تمازج بيان أكدت فيه بأن المحاوله الانقلابيه بمثابة إنذار خطير يفرض علينا مبدأ التمسك ونَود لكم نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم
الجبهة الثالثة تمازج

أمانة الإعلام الاتحادية

بيان بخصوص المحاولة الانقلابية الفاشلة

قام عدد من الضباط بالتخطيط لمحاولة إنقلابية في بادرة غريبة تمهد للقضاء على مشروع الدولة المدنية الديمقراطية و لكن باءت محاولتهم بالفشل جراء يقظة و حذر قواتنا المسلحة .

الشعب السوداني الكريم

ان طريق النضال الثوري محفوف بالمخاطر و المؤامرات السياسية ، و أصبحت واقعاً تعيشه الأمة العربية و الإسلامية خاصة عندما يصل أبناء الوطن إلى طريق مسدود للخروج من الأزمات المتراكمة عبر الانقلابات العسكرية الفاشلة .

ما حدث اليوم من محاولة إنقلابية فاشلة يجب أن نضعها نحن و الرفاق في أطراف السلام و شاغلي المناصب الدستورية في الحكومة الإنتقالية بمثابة إنذار خطير يفرض علينا مبدأ التماسك و الوحدة و ترك نزعة الفرقة و الشتات .

ثوار بلادي الأحرار الأماجد

نحن نعتبركم الطرف الأقوى في هذه المرحلة الحساسة التي ظل يتربص بها أعداء السلام و لكن من خلال قوة طرحكم السياسي و الفكري المثمر تستطيعون التصدي لأي إملاءات سياسية قادمة و خير دليل على ذلك التغيير المنشود الذي حدث في ثورة ديسمبر المجيدة و صمودكم أمام فوهات البنادق. وعلى هذا الأساس ، نحن نرفض أن تكونوا أدوات في خدمة السياسة و لن نخزلكم أبداً و سنكون في الصفوف الأمامية حماية لكم من أي ضرر قادم.

نحن في حركة تمازج ندين و نستنكر ما حدث صباح اليوم من محاولة إنقلابية فاشلة يقودها ضباط ينتمون إلى النظام البائد حسب التصريحات الصحفية التي صدرت صباح اليوم ، و نحن إذ نثمن دور القوات المسلحة و الأجهزة النظامية الأخرى كمعول أساسي في حفظ الأمن و الاستقرار السياسي ، الإجتماعي و الأمني و يأتي ذلك في إطار مهامها الرسمية المتعارف عليها. و لكن أن تستخدم القوات المسلحة في مواجهة إزالة معالم و مكتسبات الحكم المدني فهذا أمر مرفوض وفقاً للمواثيق و المعاهدات الدولية و نحن في حركة تمازج سنتصدى لأي مؤامرة قادمة و نعلن مساندتنا لكل مطالب الثوار على إمتداد ولايات السودان.

المجد و الخلود لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى