غير مصنف

عابدين الريح : (هلالية) مات فنيا وصوته نشاذ !!

أصدقاء الأمس اعداء اليوم ..

متابعات : سودان لايف نيوز 

قال الشاعر الغنائي عابدين الريح ان اسباب إيقاف الفنان منتصر هلالية من عدد من أغنياته لم تكن مادية ولكن لأسباب فنية بحته فانا لا اعتمد علي الفن كمصدر دخل ولكنني وجدت ان اغلب هذه الاعمال لم تلقى حظها من الرعاية الفنية والتنفيذ السليم والاداء السليم وكان من الطبيعي ان تحد هذه العوامل من انتشارها وجعل هذه الاغنيات تنحصر في فئه قليلة جدا ولذلك كعادة كل مشروع في الدنيا كان لابد من إعاده تقييم وجرد حساب لهذه التجربة حيث قمت بدراسه كل جوانب القصور ولخصتها في نقاط محدده اهمها .

ضعف الاداء والامكانيات الصوتية للفنان في المرتبة الاولى فهو صوت ضعيف جدا ومحدود يعتمد على مؤثرات الاستوديوهات في المقام الاول ويظهر في المباشر او اللايف كصوت (ضعيف) و(صارخ اقرب الى النشاذ ) ثانيا نمطية وتشابه الالحان وهذا لإصراره على تلحين اغلب هذه الاعمال بنفسه دون اعطاء فرصة لملحنين محترفين ليقوموا بهذه المهمه مما جعل كل الالحان تتشابه لحد التطابق ويغلب عليها الاحساس الواحد وحتى عندما قام بالأستعانه بملحنين آخرين كان يشاركهم التوزيع والتنفيذ فلم يعطيهم فرصه لأضافه نفس جديد وبصمه مختلفة.

ثالثا الإصرار على التنفيذ والتوزيع والمكساج لوحده وهو شخص ليست له علاقة بالهندسه الصوتية ولم يقرأها وليست له الخبره الكافية رابعا ضعف التسويق لهذه الاعمال والترويج لها في منابر ومنتديات وصفحات ذات ثقل والاكتفاء بالصفحات ( المجانية ) مما جعلها محصوره في فئه قليله جدا من الناس والاغلبيه لم يسمعوا بها نهائيا بالإضافة إلي انه( مات فنيا) منذ عدة سنوات ولن يصل الى ابعد من هذا الحد( البسيط) اذا فرضنا في الاساس انه وصل لمكان ما لذلك خلصت الى قرار واحد ان هذا الشخص لم ولن يضيف لي لا فنيا او اعلاميا اي اضافة بل خصم مني كثيرا وضاعت مني معه الكثير من فرضيات النجاح كانت سوف تكون فرص حقيقيه مع غيره.

خاتما حديثه لفن الخبر بانني لم اقارن نفسي بأساتذتنا الكبار ومن سبقونا تجربة وعمرا ومقاما ونكن لهم كل الاحترام والتقدير دون تقديس فكل جهد بشري يخضع للصواب والخطأ.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى