أبرز المواضيعاخر الاخبار

عالمي : حراك ألماني في طرابلس

شهد الوضع الليبي، اليوم الاثنين، حراكاً ألمانياً، مع وصول وزير الخارجية هايكو ماس إلى طرابلس.

في السياق، قال ماس: “نشهد هدوءاً خادعاً في ليبيا في الوقت الحالي، لا سيما أن الطرفين مستمران بتسليح البلاد على نطاق واسع”. وشدد على أن بلاده تتمسك بمسار برلين لحل الأزمة في ليبيا.

وخلال مؤتمر صحافي مع وزير خارجية الوفاق، محمد طه سيالة، في طرابلس، أكد ماس أن “التصعيد العسكري في ليبيا يشكل خطراً كبيراً بسبب تواصل عمليات التسليح”، لافتاً: “نرفض التصعيد العسكري والتدخلات الخارجية في ليبيا”.

كما أشار إلى أنه يجب إطلاق مباحثات مباشرة بين الطرفين.

إلى ذلك، كشف الوزير الألماني أنه سيناقش مسألة استمرار تدفق السلاح مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، بالإضافة إلى بحث إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محيط مدينة سرت.

ومن المتوقع أن يزور ماس الإمارات، بعد انتهاء لقاءاته في العاصمة الليبية.

وإلى جانب الوزير الألماني، وصل أيضاً وزيرا الدفاع القطري خالد بن محمد العطية والتركي خلوصي أكار إلى مطار معتيقية في طرابلس.

وكانت مصادر ليبية مطلعة أفادت في وقت سابق لـ”العربية” و”الحدث” بأن وزيري الدفاع التركي والقطري، سيلتقيان اليوم عددا من المسؤولين في حكومة الوفاق من أجل بحث الملفات العسكرية شرق مدينة مصراتة ووضع خطة تتعلق بسرت والجفرة.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى