أبرز المواضيعاخر الاخبار

د. الصادق الهادي المهدي يدعو مجلسي السيادة والوزراء لاتخاذ الخطوات السياسية والأمنية لنزع فتيل الازمة بكسلا

اصدر حزب الامة برئاسة الدكتور الصادق الهادي المهدي بيان بشان الاحداث الدامية التي تشهدها ولاية كسلا .

ودعا البيان الحكماء من اهل الشرق لنزع فتيل الفتنه وناشد مجلسي السيادة والوزراء للقيام بدورهم في اتخاذ الخطوات السياسية والامنية وتوسيع دائرة التشاور للوصول لوثيقة تزيل التوتر .

و نورد لكم نص البيان كما جاء من مكتب رئيس الحزب .

 

بِسْم الله الرحمن الرحيم
مكتب رئيس حزب الأمه

“بيان بشأن احداث شرق السودان”
قال تعالى: (ولا تقتلوا أنفسكم ان الله كان بكم رحيما ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا) صدق الله العظيم

إن العنف الأهلي الدموي الذي إندلع في كسلا هذا اليوم الخميس الموافق ٢٧ أغسطس ٢٠٢٠م ، يعكس خلافا محليا ظل يتصاعد على الدوام منذ أيام ، بين مكونات بعض المجتمع المحلى بكل أسف وحزن. فالدماء العزيزة التي تراق في شرق بلادنا هي في نهاية الأمر دماءنا جميعا وهذا العنف سينال من استقرار السودان. ولهذا يرجى تداعي الحكماء من أهل الحل والعقد بشرقنا الحبيب لتقليل من اندلاع الأزمة في مهدها قبل أن تستفحل.وعلى الحكومة الإنتقالية ممثلة في المجلس السيادي ومجلس الوزراء القيام بدورها في اتخاذ الخطوات السياسية والأمنية وتوسيع دائرة التشاور مع القوى المدنية المحلية لنزع فتيل الأزمة وتهيئة المناخ لتوافق يحقق الأمن والإستقرار في شرقنا الحبيب.
اننا نكرر المناشدة بأن ينهض أهلنا بالشرق بكافة مكوناتهم وأن يتحلوا بالمسئوليه وضبط النفس والإحتكام للعقل والقانون وعدم اللجوء إلى أقصى غايات سفك دماء بعضهم بعضا فهذا وضع لا يقود إلا إلى المزيد من التعقيدات والمزيد من الخسائر التي لن تفيد إلا أعداء السودان وأعداء السلام والإستقرار في شرقنا الحبيب.

مكتب الدكتور الصادق الهادي المهدي
ام درمان ٢٧ أغسطس ٢٠٢٠

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى