اعمدة

“الإمارات” صانعة السلام في أفريقيا : بقلم : خالد عبد العزيز

لعبت دولة الامارات العربية المتحدة دوراً سياسياً رصيناً في سبيل التهدئة وإيجاد الحلول السياسية في كل النزاعات التي شهدتها دول الاقليم، بالاضافة لمساندتها ودعمها لجهود السلام المتعددة بشهادة الأمم المتحدة الى ان اصبحت طرف مهم في ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة .

كان للإمارات الدور الهام في وصول اتفاقية السلام بين إريتريا وأثيوبيا إلى بنودها التي ترعى مصالح الطرفين دون المساس بالطرف الأخر وذلك بعد 20 عاماً من الافتقار إلى الأمان والاستقرار السياسي والأمن الغذائي وكان العام 2019 بداية مرحلة جديدة في تاريخ الشعب الاثيوبي و الارتري وهي بداية الانطلاق والانفتاح تجاه الاقليم .
وفي السودان لم يتوقف الدور الإماراتي على التأييد السياسي، بل ذهب لأبعد من ذلك بالمشاركة في تحقيق التوافق،بين الحكومة السودانية وحركات الكفاح المسلح لتحقيق السلام ذلك الحلم الذي يراود معظم أبناء الشعب السوداني وهو ما أكدته قيادات سودانية بقولها: «إن دولة الإمارات والسعودية مثلت قوة دفع غير مرئية للكثير من الناس، في سبيل التوفيق بين الأطراف السودانية، ولعبت دوراً أساسياً في التوصل إلى الاتفاق بشأن الفترة الانتقالية إلى تحقيق السلام الذي شهدته عاصمة جنوب السودان (جوبا) .

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى