اخر الاخبار

شيخ الامين يوجه نداء لأطراف التفاوض بمدينة جوبا

وجه شيخ الامين بالنداء لجميع للمفاوضين والوسطاء في مدينة جوبا وحركات الكفاح المسلحة عبر رسالة قائلاً فيها : اخواتي وأخوتي أطراف الحوار من المناضلين حملة السلاح وممثلي الحكومة الانتقالية، إخوتي الأشقاء الوسطاء في جنوب السودان الرئيس سلفاكير ميارديت والفريق اول توت قلواك والسلطان ضيو مطوك وأنتم تحتضنون اخوة لكم في مدينة سودانية عزيزة علينا جميعًا .تعلمون جميعًا ونعلم أنكم حملتم السلاح بعد ان أوصد نظام الاستبداد والدمار والفساد والعنصرية والإبادة الجماعية جميع أبواب الحوار أمامكم بعدالظلم والتحقير والإذلال ، والمحاربة في لقمة العيش والتهجير القسري ..إلخ.. ، ومؤكد أنكم تعلمون أكثر من الذي اعرفه بآلاف المرات، ونتابع من على البعد بأن وتائر الحوار ترتفع وتنخفض، وأحياناً تكاد تصل مرة الانفضاض وهذا أمر طبيعي ومألوف في دنيا التفاوض.
لكن رسالتي لكم جميعاً أنتم إخوتي وقد جمعنا حب السودان وشعبه، بلادنا في حالة وهن وإقتصادنا متدهور حد الإنهيار، بلادنا مرصودة من قبل الأعداء ، وأسوأ هؤلاء الأعداء هم من كانوا يحكموننا حتى كنسهم الشعب ووضعهم في المكان اللائق بهم، ولفظهم بشكل كامل. ويكفي التظاهرات المليونية التي تخرج ضدهم من وقت لآخر والتي تدل على عمق ووعي الشعب السوداني الذي قال( إنتهى نظام الإخوان المجرمين ولانريدهم مرة أخرى).
إخوتي وأخواتي تناسوا خلافاتكم الصغيرة الحزبية والشخصية، وتذكروا ان هذا لم يحدث الا بمجهودات ونضالات الشعب السوداني، تذكروا شهداءكم واراملكم وأيتامكم ونازحيكم ومشرديكم ومفقوديكم، هؤلاء كلهم منا وإلينا، ضعوا أياديكم فوق بعضها البعض، تجاوزوا هذه المرحلة لتستعدوا للانتخابات وهي ليست بعيدة، ودعوا الشعب يختار من يريد، ولاتعطوا الفرصة في طبق من ذهب لديكتاتور سيقوم بإستغلال فرصة خلافاتكم ليفعل بنا أسوأ مما فعله ( الكيزان) أرجو ان تكون هذه سانحة طيبة لاسمعكم وتسمعوني. وأنا معكم وبكم ولكم في أي لحظةومستعد لتلبية نداء الوطن في أي لحظةفهل تسمعونني.
انها رسالة من أمهاتكم وأخواتكم واخوانكم أرسلها لكم مختومة بحرية سلام وعدالة
ومحبتي لكم جميعاً .

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى