اخر الاخبار

قافلة كردفان الكبري والنيل الابيض المتجهة الي مدينة الجنينة تصل نيالا

سيرت تنسيقية لجان المقاومة بكردفان الكبري والنيل الابيض قافلة الدعم والمؤازرة الي مدينة الجنينة ووصلت عابرة الي مدينة الجنينة عصر اليوم الجمعة الي مدينة نيالا حاضرة جنوب دارفور وكان في استقبالها بمدخل المدينة قيادات قوي إعلان الحرية والتغيير بالولاية وتنسيقية لجان المقاومة بنيالا.

وقال ضو البيت جمعة ايبا ممثل حكومة شمال كردفان ان القافلة تأتي في إطار المؤازرة لاهل الجنينة بعد الاحداث الاخيرة مؤكدا عمق العلاقات بين جميع مكونات المجتمع السوداني في تضميد الجراح ونشر ثقافة المحبة واشاعة روح السلام ودعا الي ذهاب الجميع لمنبر جوبا لتحقيق السلام وتخطي الحواجز وتحقيق التغيير المنشود حتي يعم السلام كل ارجاء البلاد واوضح ان اهل كردفان والنيل الابيض حملوهم رسالة الي اهل دارفور بان السلام هو الخيار الامثل لاعمار السودان ونبذ القبلية والجهوية واعادة السودان الي عهده السابق.
ورحب الاستاذ عصام شرا القيادي بقوي إعلان الحرية والتغيير بالولاية بالقافلة واعتبرها امتدادا لتضافر الجهود والتعاون بين قوي الثورة السودانية مشيدا بالوقفة الكبيرة لاهل كردفان مع المتضررين من الاحداث الاخيرة بمدينة الجنينة واحساسهم بجراح الوطن مؤكدا ان القافلة تعد دافع لوحدة ابناء السودان وتماسكهم من اجل وطن واحد موحد.
ودعا شرا الاطراف جميعها لنبذ الفتنة والعنصرية والجهوية والشتات وتعميق روح المحبة والسلم الاجتماعي والسلام بين ابناء الوطن.
وقال مقرر اللجنة العليا للقافلة جودة فضل الطاهر ان الهدف من القافلة هو دعم التعايش السلمي بين المكونات ونبذ القبلية وانهاء الحرب مشيرا الي ان القافلة تحتوي علي مواد غذائية وادوية مختلفة الانواع ومنقذة للحياة وبرفقة طاقم طبي، مضيفا بقيام يوم علاجي ومخاطبات توعوية تدعو للقبول بالاخر والتعايش السلمي والاجتماعي وندوة عن السلام مجددا عزمهم لقاء الإدارة الاهلية ولجان المقاومة واعيان القبائل لحثهم علي السعي الجاد في حل النزاعات والصراعات التي خلفها النظام البائد والتي تسعي في مجملها لزعزعة الأمن والاستقرار في كل ربوع السودان وختم حديثه لابد من جمع السلاح وتركه في ايادي القوات النظامية فقط.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى